السلام عليكم ورحمة الله، أنعمتم أوقاتا مرتادي موقع المجمع وخصوصا قسم اطرح سؤالا.
أود ممن له الخبرة أن يفيدني في التالي :
هل تنصيب توزيعة من توزيعات اللينكس بواجهة رسومية واحدة أفيد ويجعل النظام مستقرا أكثر ؟
أم أنه لا بأس في إضافة واجهات أخرى وهل هذا لا يؤثر سلبا على النظام ؟
وهل لا تختلط البرامج، إذ لاحظت أنه عندما أضفت واجهة XFCE إلى الواجهة اﻷصلية عندي التي هي MATE
لاحطت أن البرامج المنصبة هي نفس البرامج في كلتا الواجهتين .
وكلما أضفت واجهة أخرى إلا وأتت بسلسلة من البرامج .
ثم هل ألأمران سواء، إذا كان اﻷمر كذلك فلماذا تقترح أغلب التوزيعات تحميلها بواجهات متعددة وكل على حدة .
أرجو شرح مزايا ومساوئ الاختيارين .
ولكم جزيل الشكر.

تم قبول هذا الجواب كحل

01:14 - 9.08.2015 - #رابط هذا الرد
مرحبا،
تثبيت توزيعة بواجهة رسومية واحدة أفضل وأكثر استقرارا.

بالنسبة للخلط بين البرامج، فيجب التفريق بين الواجهة الرسومية وبيئة المكتب، حيث:
- بيئة المكتب = الواجهة الرسومية + مجموعة من البرامج الافتراضية

هناك خلط بين المصطلحين لأن أغلب الواجهات الرسومية وبيئة المكتب التي تنتمي لها يحملان نفس الاسم، مثل XFCE، MATE. غالبا حين تثبت واجهة رسومية جديدة فأنت تثبت بيئة المكتب كاملة. لكن توجد إمكانية تثبيت "قلب" بيئة المكتب فقط وهو يشمل غالبا الواجهة الرسومية والمكتبات الضرورية لعملها فقط.

بالنسبة لمزايا ومساوئ تثبيت أكثر من واجهة على توزيعة واحدة:
+ الانتقال من واجهة لأخرى بسرعة دون الحاجة لتثبيت توزيعة جديدة
+ الجمع بين البرامج المميزة من كل بيئة مكتب
+ تمكين كل حساب على الجهاز من أن يستخدم الواجهة التي يريد، حيث يمكن أن يختار كل مستخدم واجهته الافتراضية، إضافة للغة وتفضيلات أخرى
- تثبيت واجهة جديدة يعني تثبيت مكتبات وخدمات جديدة معها. هذه الخدمات يمكن أن تشتغل في الخلفية وتستهلك موارد الجهاز حتى إن كانت الواجهة غير مستخدمة، ما يمكن أن يسبب في بطء النظام
- الواجهات يمكن أن تستخدم نسخا مختلفة، أو غير متوافقة فيما بينها، من المكتبات والبرامج، ما يمكن أن يؤدي لعدم استقرار النظام
- وجود خدمات وبرامج لها نفس الدور من كل واجهة يمكن أن يكون مشوشا على المستخدم، إضافة للمساحة والموارد التي تستهلك

تثبيت أكثر من واجهة رسومية ليس شيئا سيئا، خصوصا إن كان للجهاز مواصفات جيدة. لكن من يفضل الاستقرار وله واجهة مفضلة ويعمل بأريحية مع بيئة المكتب التي تنتمي لها فالأفضل أن يستقر عليها دون إضافة واجهة أخرى. من يريد الانتقال لواجهة أخرى ليستقر عليها فالأنسب له تثبيت توزيعة تعتمد تلك الواجهة، بدل تثبيتها كواجهة جديدة.

-
تم تصغير هذا الرد حاليا إظهار
ردود (2)
  • تم قبول هذا الجواب كحل

    12:28 - 8.08.2015 - #رابط هذا الرد
    وجدت هذا على النت بالفرنسية .
    http://doc.ubuntu-fr.org/tutoriel/faire_cohabiter_plusieurs_gestionnaires_de_bureau
    وفيه مقاربة للموضوع وكيفية اخفاء برامج الواجهات اﻷخرى في واجهة رسومية معينة.
    لكن يبقى سؤالي مطروحا .
    ﻷنهم لم يبدوا رأيا في مزايا أو مساوئ الخلط بين الواجهات الرسومية .
    تم تصغير هذا الرد حاليا إظهار
  • تم قبول هذا الجواب كحل

    02:48 - 9.08.2015 - #رابط هذا الرد
    جوابك شافي وكافي سيدي محمد كالعادة وأثمن سرعة الرد واﻹهتمام الدائم والمستمر .
    ولا أخفي عنكم أن خلاصة جوابكم :
    تثبيت توزيعة بواجهة رسومية واحدة أفضل وأكثر استقرارا.
    هي نفس قناعتي إلا أنني خفت مجانبة الصواب، فارتأيت سؤال أهل العلم ليطمئن قلبي !

    سلامي وتحيتي لك ولمحبيك.
    تم تصغير هذا الرد حاليا إظهار
أضف ردك

NOTE! This site uses cookies and similar technologies

If you not change browser settings, you agree to it

I understand