ليست كل الأسر لها الإمكانية لتوفير جهاز حاسوب لكل فرد منها، لهذا يكون عموما جهاز واحد يتناوب عليه أفراد الأسرة تباعا (عدلا أو ظلما). و حيث أن تصفح الأنترنت من أكثر المهام التي يقوم بها كل فرد، فإن استعمال متصفح واحد بنفس الإعدادت لكل الأفراد سيحوله نوعا ما إلى فوضي، فكل له مفضلاته و التشخيصات التي يمكن أن يقوم بها على المتصفح كإضافة الملحقات، السمات، حجم الخط و نوعه، إعدادات التحميل و غيرها الكثير من الخصائص القابلة للتشخيص.

إذن، فكما قلت، إضافة كل فرد من الأسرة لتشخيصاته على المتصفح يمكن أن يحوله لفوضى، كما أن بعض التشخيصات لا يمكن تطبيقها تزامنا، فإن كان كل فرد قادرا على إضافة ملحقات تخصه، فإن تغيير سمة المتصفح كل مرة يأخذ فيها فرد دوره على الحاسوب لسمته المحببة يبقى أمرا مزعجا، إن لم نقل غير قابل للتطبيق نظرا لوتيرة التناوب التي يمكن أن تكون على الحاسوب من قبل أفراد الأسرة.

من الأفضل إذن أن يكون لكل فرد حسابه الخاص على المتصفح، و كل حساب له إعداداته الخاصة. سنعمل في درس اليوم على متصفح موزيلا فايرفوكس لشرح كيفية إدارة الحسابات عليه، إضافة حسابات جديدة و تشخيصها. في الدرس أيضا استغلال جد مهم و عملي لمن له نظامي تشغيل على حاسوبه، الويندوز و لينوكس مثلا، فسنرى كيف يمكن استخدام نفس الحساب على النظامين و بالتالي المزامنة بين أي تغيير للحساب على الويندوز و لينوكس، حيث إن أضفنا موقعا للمفضلة على لينوكس مثلا، سنجده أيضا حين نريد التصفح من الويندوز.

 

مدير حسابات فيرفكس 

إنذار عند القيام بهذه المناولات يجب أن تغلق فيرفكس ليفتح نافذة إدارة الحسابات !

 

 

 

سؤال كيف يمكن إنشاء حساب جديد على فايرفكس؟

بدئيا، بعد تثبيت فايرفوكس، يستعمل المتصفح الحساب الافتراضي default في كل مرة يتم تشغيله فيها. لإنشاء حساب جديد علينا أولا تشغيل مدير حسابات فايرفوكس.

 

1. على الويندوز : نفتح نافذة التنفيذ بالضغط على زري وينددوز + R و ندخل فيها الأمر : firefox -p

2. في أوبنتو أو توزيعات لينوكس أخرى : نضغط على ALT + F2 و في النافذة التي تظهر لنا ندخل firefox -profilemanager. يمكن إدخال نفس الأمر من الترمنال أيضا في حال لم تكن ALT + F2 مفعلة على جهازك.

 

إذن الآن، بعدما قمنا بالتغيير ما علينا سوى تشغيل فايرفوكس من نفس الأيقونة. سنلاحظ أنه بدل أن يفتح لنا الصفحة الرئيسية، يفتح لنا مدير حسابات فايرفوكس. كما سبق أن قلت فالحساب الذي يستعمل فايرفوكس افتراضيا هو default و هو الوحيد الموجود في قائمة الحسابات، شيء منطقي، ها؟

مدير حسابات فايرفوكس

نلاحظ أن خياراتنا في مدير حسابات فايرفوكس هي، إضافة حساب جديد، تغيير حساب ما أو حذفه.

حيث أننا نريد إضافة حساب جديد سنختار أضف حسابا جديدا New profile. في أول الأمر علينا إعطاء الحساب اسما، شيء منطقي أيضا. هنا أترك لكم حرية اختيار الاسم، لكن لا يمكن أغفل النصيحة بإعطاء اسم ذا معنى، اسم الفرد الذي سيستخدم هذا الحساب مثلا. هكذا يمكن إنشاء حساب لكل فرد من الأسرة و كل حساب يحمل اسم الفرد تفاديا لأي خلط.

إضافة حساب جديد

 

من بين إعدادات الحسابات التي يمكن تشخيصها الملفات التي سيتم تخزين معلومات كل حساب فيها. يمكن ترك الملف الافتراضي كما كان، و لكل الحسابات، فرغم ذلك سيكون لكل حساب ملفاته الفرعية. من له نظامي تشغيل، الويندوز و لينوكس مثلا فعليه الوقوف عند هذه الخطوة، فلها استغلال عملي جدا جدا، سيوفر الكثير من الجهد و العناء على كل مستخدم  يستخدم النظامين. لشرح هذا الاستغلال خصصت فقرة كاملة، هي التالية. من له نظام واحد يمكنه تخطيها و المرور مباشرة للفقرة الثالثة.

 

عدة حسابات على فايرفوكس

سؤال كيف استعمل نفس الحساب على لينوكس و الويندوز؟

من يستعمل لينوكس و الويندوز على نفس الجهاز لابد أنه يعاني من الاختلاف في متصفحه على النظامين. فحين يكون على الويندوز له مفضلاته و تشخيصاته، لكن حين يمر للينوكس لا يجد تلك المفضلات و التشخيصات، و هو شيء عادي لأنه رغم أن المتصفح هو فايرفوكس نفسه على النظامين إلا أنه حقيقة هناك نسختين منه مثبتتين، كل واحدة لها ملفاتها.

سؤال لكن ماذا لو أردت الحفاظ على نفس المفضلات و التشخيصات على النظامين معا ؟ و ماذا لو أردت أن كل تغيير أقوم به في متصفحي على الويندوز يحدث تلقائيا في لينوكس و العكس ؟

نعم، هذا ممكن !! و بطريقة سهلة جدا ! سهلة لدرجة أن كل من قرأ هذا الدرس من أوله له كامل الأدوات للقيام بها !

ما علينا سوى اختيار نفس الملف على الويندوز و على لينوكس للحساب أو الحسابات التي نريد استعمالها عليهما معا. يعني : ننشئ حساب على الويندوز، بأي اسم نريد و نختار له ملفا ما، و على لينوكس ننشئ حسابا أيضا بأي اسم نريد و نختار له نفس الملف الذي اخترناه على الويندوز.

لكن، لدينا هنا مشكلة!

إنذار هذا يتطلب إذن أن يكون الملف الذي سنختاره للحسابين متاحا للقراءة على لينوكس و ويندوز معا، أليس كذلك؟

تماما! يجب أن نكون قادرين على الدخول للملف من الويندوز و لينوكس. و هذا ليس بمشكلة نهائيا، فأجزاء القرص الصلب التي بنظام ملفات الويندوز، سواء FAT32 أو NTFS تفتح على لينوكس تلقائيا. و بالتالي ما علينا سوى إنشاء ملف جديد علي إحداها (أي إحدى البارتشن على الويندوز) و اختياره لحسابنا، و على لينوكس ندخل لنفس البارتشن و نختار نفس الملف... بكل بساطة.

يمكن إنشاء العديد من الحسابات بنفس الطريقة و ربطها بملفات متطابقة على لينوكس و الويندوز في حال كان أيضا أفراد عديدون يستعملون النظامين من نفس الجهاز.

  معلومة بعض الملحقات يمكن أن تشتغل على الويندوز و لا تشتغل على لينوكس أو العكس بسبب كونها مدعومة من نظام دون الأخر، لكنها تبقى قليلة. عموما يمكن التحقق من ذلك حال تثبيت الملحق، فغالبا ما تكون معلومات دعمه للينوكس أو الويندوز متاحة.