أغلب من يستعمل توزيعة كالي لينكس أو باكتراك وصلوا لها من نتائج البحث عن دروس الاختراق والهكر وليس لهم دراية بنظم لينكس وطريقة التعامل معها.

 

لكن رغم ذلك، هناك من يثبت كالي لينكس أو باكتراك كنظام أساسي ويبدأ بالعمل عليه والقيام بمناولاته اليومية إضافة لاستعماله لأدوات تجارب الحماية والاختراق. يجب ألا تكون من هؤلاء! كالي لينكس وباكتراك موجهتان لتجارب الحماية والاختراق وليس للاستعمال الشخصي كنظام أساسي.

في هذا الدرس أستعرض الأسباب التي تجعلنا لا نستعمل كالي لينكس أو باكتراك كنظام شخصي أو أساسي.

 

لما لا يجب استعمال كالي لينكس وباكتراك كنظام شخصي

في الفيديو أعلاه استعرضت الأسباب التي تجعلنا لا نستعمل كالي لينكس أو باكتراك كنظام أساسي أو نظام شخصي. من يريد معرفة الفرق بين كالي لينكس وباكتراك وطريقة تثبيت كالي لينكس يمكنه متابعة الدرس التالي: Kali Linux | Backtrack: التحميل، التثبيت والاستعمال للمهتمين بتجارب الحماية والاختراق.

     

    لما لا يجب استعمال كالي لينكس كنظام شخصي

    مطورو كالي لينكس بأنفسهم ينصحون بعدم استعمال كالي لينكس كنظام شخصي. هذا اقتباس من التوثيق الرسمي للتوزيعة:

    اقتباس من توثيق كالي لينكس