أهلا وسهلا بكم في الدرس الأول من دورتنا الجديدة على المجمع: الأجهزة الوهمية على لينكس وويندوز مع VMware وVirtualBox.

بدايتنا ستكون نظرية، ولعل هذا الدرس سيكون الوحيد الذي ستحتاجون فيه للانتباه والفهم فقط، أكثر من التطبيق! ففيه سنتعرف على مفهوم الأجهزة الوهمية، متى يمكن أن تكون الحل الأمثل لنا، مزاياها ونقط ضعفها، كما سنتعرف سطحيا على البرامج التي سترافقنا في دورتنا هذه ولما اخترتها لكم بالذات.

 

فهرس الدرس الكتابي:

  1. أكثر من نظام تشغيل، جهاز واحد... مشكل ؟
    الحل : الأجهزة الوهمية
  2. مفهوم الأجهزة الوهمية :مبروك، حاسوبك يلد حواسيب !
  3. مزايا الأجهزة الوهمية : نفقات أقل، حرية الاكتشاف و أمان أكثر... و أكثر
  4. لكن.. الجهاز الوهمي ليس كالجهاز الحقيقي! ما الذي ينقصه إذن ؟
  5. VirtualBox أو Vmware : مقارنة أولية

 

 

 

 1.  أكثر من نظام تشغيل، جهاز واحد... مشكل؟

لا يوجد ويندوز فقط. حقيقة بدأت تنتشر أكثر وأكثر. فلا شك أن المستخدم العادي للحاسوب أصبح على علم بوجود "برامج" أخرى من فصيلة ويندوز. هذه البرامج التي نطلق عليها اسم أنظمة التشغيل صارت أكثر تنوعا في السنوات الأخيرة. كلمات من قبل لينكس، أوبنتو، الماك... أصبحت مألوفة لأغلب مستخدمي الحاسوب.

المجمع لم يبخل عليكم في هذا المجال فكانت "دورة لينكس، الطريق لما وراء النوافذ" مدخلاً للكثيرين منكم للتحليق خارج نوافذ ويندوز واكتشاف عالم جديد... يناديكم : نظام التشغيل لينكس.

في دورتنا تلك عملنا على تثبيت نظامي تشغيل، لينكس وويندوز، معا، جنبا إلى جنب على نفس الجهاز. فكنا نختار النظام الذي نريد الاشتغال به عند إقلاع الجهاز. كل هذا يعني أنه كل مرة نشغل فيها حاسوبنا سنكون قادرين على تشغيل نظام تشغيل واحد فقط، في حالتنا: إما ويندوز أو لينكس! أما في حال أردنا التغيير من نظام للآخر فعلينا إعادة تشغيل جهازنا واختياره. عملية مرهقة ومزعجة أحيانا، صح؟

- صح !

- حسن جداً. +1 في السلوك !

 

هذه العملية المرهقة لا تقتصر فقط على ويندوز ولينكس، فحتى تثبيت نسختين من ويندوز على نفس الجهاز يتطلب إعادة تشغيله كل مرة لاختيار واحدة منهما.

لابد يسأل أحدكم:

سؤال هل مع كل هذا التقدم الذي وصل له عالم الإعلاميات لم نقدر بعد على تشغيل نظامي تشغيل في نفس الوقت ؟!

يقال أن المبرمجين والمشتغلين بمجال الإعلاميات من أكسل خلق الله ! فهل تعتقدون أنهم سيرضون بإعادة تشغيل جهازهم كل مرة لاستخدام نظام تشغيل ما؟ لقد اجتهدوا مرة واحدة وكفى... فكان لهم مبتغاهم وكان لنا الحل !

 

 2.  الحل : الأجهزة الوهمية

الحل الذي توصل إليه المبرمجون هو تطوير برامج تسمح بإنشاء جهاز وهمي داخل جهازنا الحقيقي. على هذا الجهاز الوهمي يمكننا تثبيت نظام تشغيل آخر ثم برامج... و تشغيله في الوقت مع الجهاز الحقيقيى. يمكن أن يسأل البعض منكم : ماذا تقصد بالضبط بجهاز وهمي ؟

مصطلح "الوهمي" في عالم الإعلاميات متداول بشكل كبير. و الأكيد أنكم جميعا استعملتم تقنية ما تعتمد عليه، الشات مثلا ؟ فغرف المحادثات وهمية، فهي ليست مادية لكنها تؤدي وظيفة التواصل التي يمكن أن تؤديها غرف محادثة حقيقية... مع تحفظات !

نفس الشيء ينطبق على الجهاز الوهمي، فهو لا وجود له ماديا حيث لا يمكننا لمس مكوناته أو مشاهدتها لكنه يؤدي وظيفة جهاز حقيقي. البرامج التي تمكننا من إنشاء أجهزة وهمية تعمل على محاكاة كل مكوناته.

معلومة للإشارة فقط : تقنية الأجهزة الوهمية ليست حديثة العهد فقد بدأ الاهتمام بها منذ الستينات.

 

 3.  مفهوم الأجهزة الوهمية: مبروك، حاسوبك يلد حواسيب !

إذن كما أشرت فتقنية الأجهزة الوهمية تسمح بتشغيل نظامي تشغيل في نفس الوقت. يتم ذلك من خلال برامج مختصة مثل : Vmware, Virtual PC, VirtualBox, Qemu ...

هذه البرامج تعمل على خلق جهاز وهمي داخل نظام التشغيل المثبت على جهاز حقيقي. داخل هذا الجهاز الوهمي يمكن تثبيت أنظمة تشغيل أخرى و تشغيلها تزامنا مع نظام التشغيل الأول.

إذن، التقنية تعمل باختصار على تشغيل نظام تشغيل داخل نظام تشغيل آخر من خلال استعمال أحد البرامج السالف ذكرها.

نظام التشغيل المثبت على الجهاز الحقيقي نسميه نظام مستضيف -Host-، في حين نسمي النظام المثبت على الجهاز الوهمي بالنظام الضيف -Guest-.

 

تصميم الأجهزة الوهمية

 

من لم يفهم بعد يمكنه ملاحظة الصورة التالية التي توضح عمل الأجهزة الوهمية ببرنامج VirtualBox : النظام المستضيف هو ويندوز 7 و النظام الضيف هو أوبنتو.

 

أوبنتو في جهاز وهمي على ويندوز 7

 

في الصورة التالية العكس:  النظام المستضيف هو أوبنتو والنظام الضيف ويندوز 7.

 

تشغيل ويندوز داخل أوبنتو ببرنامج VirtualBox

 

 4.  مزايا الأجهزة الوهمية : نفقات أقل، حرية الاكتشاف وأمان أكثر... و أكثر !

لاشك أن التقنية بحد ذاتها إيجابية لمستخدمي الحاسوب ما دامت تتيح لهم إمكانية تشغيل أكثر من نظام تشغيل في نفس الوقت. لكن مزايا هذه التقنية يمكن أن تتعدى ذلك.

سؤال فما يميزها مثلا عن تشغيل نظامي تشغيل على حاسوبين في نفس الوقت!؟

 

  1. توفير المصاريف ! فسنحتاج لجهاز واحد بدل اثنين. كما أن أغلب البرامج المستعملة في هذه التقنية مجانية
  2. توفير إمكانية التجريب لتطبيقات على أنظمة تشغيل متعددة في نفس الجهاز
  3. تفادي الإصابة بفيروسات على نظام التشغيل الضيف، فكونه يشتغل على جهاز وهمي يجعل تعرضه للفيروسات غير مؤثر
  4. إمكانية مشاركة الملفات و الشبكات بسهولة بين النظام المستضيف و النظام الضيف.

 5.  لكن.. الجهاز الوهمي ليس كالجهاز الحقيقي! ما الذي ينقصه إذن؟

رغم المزايا العديدة التي تطرقنا لها، فإن الحديث عن كون الأجهزة الوهمية تقنية لا تخلو من نقط الضعف يبقى غير منطقي. فكون هذه التقنية تعتمد على تشغيل نظام تشغيل داخل آخر فإن ذلك بلا شك يتطلب جهاز بمواصفات جيدة ليتمكن من تحمل تشغيل النظامين معا. فرغم كونهما منفصلين تماما إلا أن البرنامج الذي يعمل على إنشاء الجهاز الوهمي و تشغيله يحتاج بحد ذاته لقدر كبير من الذاكرة و نسبة مئوية غير قليلة من طاقة المعالج ( البروسيسور ).

غير أن الأجهزة الوهمية لا تستغل طاقات الجهاز  الحقيقي كاملة في حال كان الجهاز ذا مواصفات جد عالية. فهي، كما سبق و أشرت، تعمل على محاكاة مكونات خاصة بها لا علاقة لها بمكونات الجهاز الحقيقي. فحتى لو كانت لك مثلا كارت شاشة من آخر موديل ل GForce بذاكرة كبيرة سيكون كارت الشاشة على الجهاز الضيف بمواصفات عادية (32  ميجا ) لا علاقة لها بكارت الشاشة الحقيقية على جهازك !

 

 6.  VirtualBox أو Vmware : مقارنة أولية

 استخدام تقنية الأجهزة الوهمية يتم عبر برامج. من هذه البرامج سنرى البرنامجين الأكثر استعمالاً : Vmware و VirtualBox.

من شركة VMware سنتعرف على البرنامجين المجانيين VMware  Player و VMware Server. شركة Vmware تعتبر من أهم الشركات في مجال برامج الأجهزة الوهمية وهي توفر بالإضافة إلى هذين البرنامجين المجانيين برامج أخرى تجارية بمزايا أكثر.

 

VirtualBox :

  1. مجاني
  2. سهل التثبيت على كل من لينكس، ويندوز و الماك
  3. يقدم إضافات لتحسين عمل الجهاز الوهمي
  4. صعوبة استخدام ويندوز المثبت فعلا على الجهاز الحقيقي في الجهاز الوهمي.

 

واجهة برنامج VirtualBox

 

Vmware Server  :

  1. مجاني
  2. له إضافات أيضا
  3. يمكن من إدماج ويندوز المثبت على الجهاز الحقيقي بسهولة في الجهاز الوهمي
  4. تحميله يحتاج للتسجيل في موقع البرنامج
  5. تثبيته على لينكس ليس سهلا كما VirtualBox.

 

 واجهة برنامج vmware server

 

Vmware Player :

لا يختلف كثيرا عن VMware Server إلا أنه يبقى محدود الإمكانيات، حيث لا يسمح بإنشاء أجهزة وهمية جديدة و إنما بتثبيت أنظمة على الجهاز الوهمي الموجود فقط.  سيكون هذا البرنامج مدخلنا للتعامل مع برامج VMware على لينكس و ويندوز.

 

إذن، تعرفنا في مرحلتنا الأولى من دورة الأجهزة الوهمية عن مفهومها و فيما يمكن استعمالها. كما تطرقنا لأهم مزاياها و نقط ضعفها و البرامج التي سنعمل على متابعة الدورة عليها سواء على ويندوز أو لينكس.

في المرحلة المقبلة سنبدأ رحلة التطبيق بالاشتغال على برنامج  VirtualBox و نتعامل معه لإنشاء جهاز وهمي جديد ثم تثبيت نظام تشغيل عليه لنصل لهدفنا الذي حددناه من أول الدورة : تشغيل نظامي تشغيل في نفس الوقت.

 

نصيحة لا بأس إن كانت بعض المفاهيم مبهمة بالنسبة لك. حاول بعد قراءة المرحلة الموالية من هذه الدورة الرجوع  لهذه المرحلة، ستصبح الصورة أكثر وضوحا بعد البدء في التطبيق.