Ubuntu Lucid Lynx

" مدة الإقلاع  في النسخة القادمة لأوبنتو لن تتجاوز 10 ثواني" هكذا صرح سكوت جيمس، أحد مطوري التوزيعة الشهيرة في رسالة له على موقع أوبنتو. النسخة المقرر طرحها في أبريل المقبل تحمل اسم "Lucide Lynx - الوشق النير" و الرمز 10.04، كما هو العادة في رموز النسخ السابقة، حيث تشير إلى تاريخ صدورها : شهر  04 من سنة 2010.

 

 

 

 

النسخ التجريبية للتوزيعة تم البدء بطرحها منذ العاشر من دجنبر الماضي، حيث تم طرح النسخة alpha 1، ثم تبعتها النسخة alpha 2 في الرابع عشر من يناير الحالي. النسخة النهائية سيتم طرحها في التاسع و العشرين من أبريل المقبل.

 

تدرج صدور نسخ lUCID LYNX

 

Lucide Lynx نسخة LTS

 

كل عامين تطرح شركة كانونيكال المسؤولة عن تطوير أوبنتو نسخة LTS : Long Term Support، و تختلف التوزيعات من نوع LTS عن التوزيعات العادية باستمرار الدعم لها مدة أطول من حيث التحديثات و التحسينات، ففي حين يتوقف الدعم للنسخ العادية بعد 18 شهرا من صدورها، يستمر الدعم للنسخ LTS أربع سنوات. النسخة LTS الأخيرة من أوبنتو كانت 8.04.

مستخدمي Ubuntu 8.04 يمكنهم إذن الترقية ل Ubuntu 10.04 مباشرة لأن النسختين، كما سبق و قلت، LTS متتابعتين

 

مدة الإقلاع و التصميم أهم أهداف Lucid Lynx

 

مارك شوتلوورث، مؤسس أوبنتو و الساهر على شركة كانونيكال، حدد أهم أهداف Lucid Lynx في تقليص مدة الإقلاع لأقصر مدة ممكنة، يرتقب أن تكون في حدود العشر ثواني، حتى أن تسمية النسخة بالوشق لتميزه بالسرعة تدل على مدى التركيز على السرعة. الهدف الأساسي الثاني هو تصميم النظام، حيث يرتقب أن يتم تحسينه أكثر.

 

ثيم النسخة القادمة

 

من ناحية البرامج فستشمل النسخة المرتقبة نسخ جديدة لبرامج عدة، أهمها النسخة 3 من برنامج إدارة الرسائل الإلكترونية Thunderbird.

 

لمن يريد تجربة Lucid Lynx

 

كما سبق الإشارة إليه فأولى النسخ التجريبية من Lucid Lynx تم طرحها و يمكن تثبيت أو الترقية لها من 9.10 أو  8.04.

مدير التحديثات لأوبنتو لا يأخذ بعين الاعتبار النسخ التجريبية، لهذا لن يُظهر أي تبليغات بوجودها. للترقية عن طريق مدير التحديثات يجب الظغط على ALT + F2 و في النافذة التي ستظهر ندخل الأمر : update-manager -d حيث سيظهر لنا آخر نسخة تجريبية من أوبنتو.

 

من لا يعرف الكثير عن أوبنتو و لينكس عموما فيمكنه اكتشافه بالتفصيل من خلال دورة لينكس...الطريق لما وراء النوافذ.

 

NOTE! This site uses cookies and similar technologies

If you not change browser settings, you agree to it

I understand