رغم أن النسخة القادمة من أوبنتو، 13.10، لازالت في مراحلها التطويرية، فالتغييرات والتحسينات التي عرفتها لحد الآن تستحق أن نلقي نظرة عليها. بعد تجربة دامت أسابيع، أقدم لكم في هذا الفيديو استعراضا لأهم التطورات والتغييرات التي وصلت لها أوبنتو 13.10.

 

إضافة للفيديو، أقدم لكم ملخص لأهم ما تحدثت عنه كتابة مدعوما بالصور.

 

لقطة من فيديو الدرس: نتائج البحث عن الفيديوات في اللوحة الرئيسية

 

اللوحة الرئيسية: Smart Scopes في خدمتك!

تقنية Smart Scopes التي أدرجت لأول مرة في هذا الإصدار تمكن من البحث في مواقع وخدمات مباشرة من اللوحة الرئيسية. في النسخة النهائية من المقرر أن تتعدى هذه المواقع والخدمات 100.

من Smart Scopes: تفقد حالة الطقس من اللوحة الرئيسية 

خادوم العرض Mir: لا أراه، استعمله فقط!

خادوم عرض جديد بدل خادوم X. كأن هذا ما ينقصنا! في حين تعمل العديد من التوزيعات على الانتقال لخادوم العرض Wayland كنسخة جديدة من خادوم X، قررت شركة كانونيكال تطوير خادوم عرض خاص بها، اسمه Mir.

Mir سيكون هو خادوم العرض الرسمي لأوبنتو 13.10، لكن لحد الآن لم يتم ذلك في النسخ التطويرية. رغم ذلك، قمت بتثبيته من مخزن خاص به وتجربته. النتيجة تحدثت عنها في الفيديو، الذي كان Mir خادوم العرض به.

خادوم العرض Mir على النسخة التي استخدم

 

لمزيد من المعلومات عن خادوم العرض Mir والتعرف على طريقة تجربته في النسخة التجريبية من أوبنتو 13.10، يمكنك زيارة  الصفحة التالية.

 

معلومة  في النسخة النهائية من أوبنتو 13.10 لم يعتمد خادوم MIR كخادوم افتراضي. سبب ذلك يرجع لعدم جاهزيته والمشاكل التقنية التي لازال يجب التغلب عليها.

 

إعدادات الخصوصية في تطور

في إعدادات النظام لاحظت تغييرات في إعدادات الخصوصية. الإعدادات تشمل الآن لسانا خاصا بالحماية ولسانا خاصا بتشخيصات تقارير العلل.

 إعدادات الخصوصية في أوبنتو 13.10

 

التطبيقات: لاشيء جديد، فقط أحدث!

لحد الآن ليست هناك أي تغييرات في البرامج الافتراضية لأوبنتو 13.10.

التطبيقات الافتراضية في أوبنتو 13.10

 

لكن أغلب البرامج حدثت لنسخها الأخيرة. حزمات جنوم رقيت للإصدار 3.8 والنواة للإصدار 3.10.

إصدار النواة 3.10 على النسخة التطويرية من أوبنتو 13.10

 

سؤال متى ستصدر  صدرت النسخة النهائية من أوبنتو 13.10؟

النسخة النهائية صدرت في 17 أكتوبر 2013.

 

التطورات التي عرفتها النسخة 13.10 من أوبنتو وباقي مشاريع شركة كانونيكال تسير نحو دمج أكثر للانترنت وخدمات تعتمد عليه في نظام التشغيل. من يعتمد على الانترنت كثيرا يمكن أن يروقه هذا التطور. لكن ماذا عن من تعود على نظم التشغيل التقليدية؟